هل أخصص 10 أيام أم 5 دقائق كل يوم؟

جرت العادة أن طريقتي المفضلة في تعلّم أمر جديد هو انغماسي فيه 200٪ لفترة قصيرة. لاأنكر أن هذه الطريقة ساعدتني كثيراً في حالات مختلفة، لكن مؤخراً شعرت أن ليس هي الطريقة الأفضل لتعلّم بعض العلوم، خصوصاً مؤخراً حيث بدأت أختار بعناية العلوم التي أنوي إستثمار الوقت فيها.

أحاول أجرّب حالياً تخصيص وقت قليل كل يوم لاستهلاك الكتب “الدسمة”. كتب من النوع التي لاتصلح في وقت عشؤائي ولاتصلح قبل النوم لانها فعلياً تحتاج دراسة وتفكير فقررت تخصيص نصف ساعة يومياً من العيار العالي الجودة لمثل هذه الكتب. لايهم هل قضيت النصف ساعة على صفحة أم صفحتين، الأهم اني اخصص هذا الوقت فقط.

الطريقة هذه لاتنحصر على الكتب وإنما تطبق على أمور كثيرة في الحياة.  أنصح جداً بقراءة المقالات التالية:

مقال جميل من نافال عن الأثر على المدى البعيد لأمور مختلفة في الحياة
مقال رائع عن كيف تتحسن كل يوم

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *