هل أحتاج أبحث أكثر؟

هل أردت يوم الكتابة عن موضوع ما ووجدت نفسك تقضي ساعات في البحث للتأكد أنك ألممت بكافة التفاصيل قبل أن تشرع بالكتابة؟

أواجه هذه التحدي في خلق المحتوى بصفة عامة والكتابة بشكل خاص بحيث أبحث عن الموضوع قبل الكتابة عنه للتأكد أني الممت به وبالتالي اقضي ساعات وساعات للعمل على مقال واحد 🙁 وهذا ليس هدفي لأن الغرض من كتابتي في المقام الأول هو التفكير بصوت عالي.

في الأسبوع الماضي كنت أتصفح النشرة البريدية لأوستن كيلون و تطرّق الى موضوع مهم وهو كيف أن البحث لاينتهي أبداً وهو نوع من أنواع التسويف ويقف بينك وبين الكتابة.

رابط المقالة من نشرة أوستن كيلون

ذكر أوستن عدة مقالات لكتّاب شاركوا نصائح عملية لهذا الموضوع، بمختصرها، اكتب الخطوط العريضة دائماً للكتاب أو المقالة ومن ثم ابحث. بحيث البحث يأتي لأكمال الفكرة أو تصحيحها.

أشعر أن النصيحة ساعدتني بحيث اكتب مايجول بخاطري أولاً ومن ثم ابحث لإكمال الناقص أو تدعيم الفكرة وأحياناً تصحيح الفكرة أو تغييرها نهائياً.

انضم إلى المحادثة

تعليق واحد

  1. > بمختصرها، اكتب الخطوط العريضة دائماً للكتاب أو المقالة ومن ثم ابحث.

    هذه نصيحة ممتازة. عندما أبدأ بكتابة مقالة، أجد دائما مواضيع تحتاج المزيد من البحث. وهذه مواضيع لم أفكر بها قبل البدء بالكتابة. والعكس يحدث أيضا :كثير من البحث قبل الكتابة تكون في مواضيع تحذف من النسخة النهائية.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *