حدّثني عن جدارك الناري


مصطلح الجدار الناري شائع في عالم الشبكات وأنظمة التشغيل حيث يسمح لك بوضع عدد من القواعد، وبناء على تلك القواعد، يحدد الجدار الناري مايمكِنكَ الوصول إليه ومايمكِنُه الوصول إليك. طبعاً عدم وجود جدار ناري يجعل النظام عرضة للإختراقات، و إستهلاك الموارد الخ …

السؤال، هل يمكننا تطبيق مفهوم الجدار الناري على حياتنا الشخصية؟ حيث نبدأ بتعريف القواعد التي نريد العيش بها، و قيمنا في هذه الحياة، و أهدافنا، والأمور التي نريد أن نعمل بها، والعلاقات التي تحقق أهدافنا في هذه الحياة وبناء على ذلك التعريف، أي أمر لايطابق هذه القواعد التي وضعناها، ببساطة لاينفذ من خلال الجدار الناري.

علاقة إجتماعية لاتناسب ماعرّفته؟ لاداعي لها، فرصة عمل لاتحقق ماتصبو إليه؟ لا تشغل نفسك بها.

لاأعتقد أن تطبيق الجدار الناري مفهوم يسهل تنفيذه ولكن أعتقد أن تطبيق مثل هذا المفهوم يساعد في التركيز.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *