ليش بعض الكتب “خفيفة” دم والبعض لا؟

فكرة غير مكتملة لحوار يحصل بين القارئ والكتب كل مرة يقرر القارئ أن يختار ماذا يقرأ.

الانطباع الأول ليس محصور على الأشخاص وإنما بالنسبة لي يشمل الكتب. بعضها من البداية تقع في حب الأسلوب والتسلسل والبعض تستعين بالله كل مرة تبدأ في قرائتها. يتوفر لدي حوالي ٢٠ كتاب لم انته من قرائته. لو يوجد قانون للعدل بين الكتب، لكنت اكثر المذنبين 😅 .

تصفحت قائمة الكتب التي لم انهِ قرائتها وتوصلت إلى الاسباب التالية لعدم انهائي قرائتهم :

  • مادة الكتاب ثقيلة و تحتاج إلى حضور ذهني وتركيز
  • السرد في الكتاب ممل جدا
  • الكتاب يدور حول أمر لم أعد مهتم فيه.
  • كتاب دراسي وتعليمي(يحتاج إلى جلسات جدولة لإنهاء الالتزام)
  • كتاب تحدث عنه الكثير ولكن كل مرة تمنحه فرصة يفشل في جذب إنتباهك

في البداية كنت أنزعج عند شرائي لأي كتاب ولا أنهيه، لكن بعد سماعي لنصيحة الأخ نافال رافيكنت في 2018 (قبل يصير مشهور 😃)عن عدم ضرورة إكمال الكتاب التي لاتجذب انتباهك أعترف إنه تضاعفت مدة قرائتي 100٪. أفضّل القراءة على الأجهزة الالكترونية (ايباد، كيندل) لتوفيرها لي خيار قراءة مختلف الكتب في أي وقت ومن رأيي هذي هي الميزة التي لايمكن الكتب الورقية أن تنافس فيها.

بما أن القراءة مهارة تحتاجها كل حياتك أنصحك بهذا الدليل لكيف تقرأ بشكل أكثر فعالية.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *