ساتيا ناديلا وعبدالرحمن الخميس

حوار لم “يحصل” بين ساتيا ناديلا وعبدالرحمن الخميس

من يوم سمعت كتاب Hit Refresh  للرئيس الحالي لمايكروسوفت ساتيا ناديلا وأنا قلبي فيه تعاطف مع مايكروسوفت . هاليومين محدثكم في طور اقتناء لابتوب جديد، .حالياً أستخدم نظام المكانتوش و مرتاح ولا أرغب في تغيره. لكن في داخلي جانب “هاوي” يريد التجديد وإعطاء فرصة أخرى للويندوز.

أيضاً واحد من أسباب رغبة الانتقال الى ويندوز هو أني لا أريد أن اتعود على الأدوات والبرامج المألوفة و نسيان كيفية التأقلم مع البرامج الجديدة. لكن الجزء “البروفيشنال” فيني يقول “لايكثر” وركز على الأشياء اللي فيها نفع واترك عنك الخربطة.

فلست أدري، هل أعطي فرصة للهاوي أو للمحترف؟ هل نسمع رأي أبو ناديلا؟ إذا بنسمع رأي ابوناديلا، أي لابتوب نشتري؟

ولا نكمّ مع الشيخ تيم أبل ونبلع العافية؟

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *