حدثني عن ماذا يحدث في عقلك عندما تستمع الى بودكاست رائع

تتلاطم الافكار عندما أستمع الى بودكاست حواري رائع

البودكاست هي من نعم الله علينا في هذا القرن. الاعمال المملة مثل الطبخ وغسيل الملابس ومشاوير العمل أصبحت ممتعة مع السماع للبودكاست.

بدأت أستمع للبودكاست تقريباً عام 2011. في البداية كان اهتمامي تقني وتعليمي، مثلاً كنت أستمع بكثرة لESL وساعدني بشكل كبير في تعلم اللغة الانجليزية.

المتابع لمدونتي قد يلاحظ مشاركاتي الكثيرة لمقتطفات من بودكاست تيم فيرس. صاحب الكتاب الاشهر (The Four Hour Work Week ) – لا أعلم متى بدأت استمع الى هذا البودكاست لكن بإمكاني أن أتحدث ان عقلي حدث له نقلة نوعية من ناحية توسع الآفاق والاستماع الى ناس مبدعين في مختلف مجالات الحياة.

حلقة البودكاست الجيدة تعمل لعقلي العجائب وتسافر بي الى أنحاء العالم. لايهم وقتها هل كنت أمشي أم امارس الرياضة أم عالق في زحمةً ما، البودكاست كفيل بأن ينقلني إلى عالم آخر.

أخيراً، مع زخم البودكاست، ينبغي لك أن تختار بعناية من تستمع إليه. عدة اقتراحات بإمكانك البدء فيها:

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *