تمنيت أني لم أذهب!

بدأت موخراً بتدوين قراراتي

هل تواجه صعوبة في دفع نفسك إلى الذهاب لبعض المناسبات الاجتماعية؟ هنا لا أعني المناسبات الاجتماعية التي فيها تواصل مع الاقارب وانما بعض المناسبات الاجتماعية المرتبطة بعملك الوظيفي من اجتماعات تخص اهتمامتك الخ.

عن نفسي افتراضياً أرغب في عدم الذهاب و لكني بعض المرات أستطيع اجبار نفسي على الذهاب، وبعض المرّات تبوء كل المحاولات بالفشل.

مؤخراً بدأت في تدوين كل قرار من نوعية هذه القرارت وكتابة عن مشاعري قبل وبعد. بحيث عندما أرغب في اتخاذ قرار مشابه، أستطيع أن أعود للتاريخ وأتعامل معها بطريقة تساعدني في اتخاذ القرار.

هذا النوع من القرارات فيه تحدي لقياس النتيجة لأنه مرتبط بمشاعر أحياناً أكثر من نتيجة حتمية. مثلاً، الشعور اللي شعرت فيه عندما ذهبت، الأشخاص الذين قابلتهم وكوّنت عنهم انطباع، الصعوبات التي مررت بها وبالتالي شكرت الله على أمر معين الخ.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *