الخوارزمي وتحديث أبل الأخير

صورة لأحد العلماء قبل 1000 سنة وهو يحاول تحديث الماك الخاص به

لا أخفيكم أني أشعر بالذنب لعدم استفادتي القصوى من كمية المعرفة المتوفرة بين أيدينا اليوم.

هذا الشعور دعاني أن أن أفكر ماذا لو أحد العلماء السابقين (الخوارزمي على سبيل المثال)  أعيد الى عامنا الحالي (٢٠١٩) هل:

  • هل إنتاجه الفكري سوف يختلف؟
  • هل إنتاجه الفكري سوف يكون أكثر؟
  • هل أثره سوف يكون اكثر لتوفر منظومة الدعم؟

عندي إحساس ان إنتاجه سوف يكون بنفس القدر لوجود تحديات في زمننا الحالي كما كان لزمنهم تحديات مختلفة. 

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *