هل الأطفال يساعدون البالغين في تقبل الاختلاف؟

رسمة غير مكتملة لكيف أن الأطفال يساعدون البالغين في تقبل الإختلاف

قبل فترة رزقنا بمولود ولاحظت أنا وزوجتي عند السفر كيف أن الأطفال يكسرون حاجز الرهبة.

حدث أن زوجتي يأتيها الكثير من نظرات الإستغراب عند سفرنا في منطقة لايكون فيها الحجاب أمر معتاد وأحياناً يصاحبها تجهم وعبوس في الوجه. لكن مع عندما رزقنا بطفل، لاحظنا كيف تلطفهم للطفل يجعلهم يتقبلوننا كأشخاص مختلفين بشكلنا وهيئتنا.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *