أصبحت محقق بعد انضمام ولدي للروضة

مشهد لأول 30 ثانية بعد ركوب ابني للسيارة عند خروجه من الروضة

كل مرة اصطحب ابني من الروضة وبعد ركوبه للسيارة ب30 ثانية، يمطرني بتسلسل غير زمني للأحداث التي مرّ فيها اليوم. فبالبداية يبتدأ بخبر مقلق مثل “أنا بكيت” ويستطرد بخبر غير مرتبط تماماً عن كيف انهم طبخوا بعض المكرونة 🍝. هنا شعور الوالدين فيه حيرة. لاتعلم هل هناك مايستدعي القلق أم انها احداث عادية مرّ فيها خلال اليوم. لكن نأبى أنا وزوجتي ان ندع مثل هذه الاقوال تمر بلا تحقيق ونضع قبعة المحققين (تربية محقق كونان 🤪) ونبدأ بطرح الأسئلة بعناية لعلنا نربط الأحداث ببعضها. طبعاً في النهاية ادركنا ان الله هو الحافظ وليس هنالك مايستدعي القلق 😂

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *